logo_Sharaka3_ar

مرصد البحر الأبيض المتوسط للطاقة

 

 

تم تأسيس مرصد البحر الأبيض المتوسط ​​للطاقة في عام 1988 في المدرسة الوطنية العليا للمناجم في باريس، كمركز دولي يعنى ببحوث قضايا الطاقة والتوقعات المستقيلية المتلقة بها في منطقة أوروبا والبحر الأبيض المتوسط، وذلك بدعم من المفوضية الأوروبية. في عام 1991، أصبح المرصد جمعية غير ربحية لنحو 30 من الشركات الرائدة العاملة في مجال الطاقة في دول البحر الأبيض المتوسط​​. والجمعية هي عبارة عن مركز للدراسات والمعلومات في مجال الطاقة في منطقة البحر الأبيض المتوسط إلى جانب كونها ​​منتدى دائم لاجتماع أعضائها وغيرهم من أصحاب المصلحة. ومنذ عام 2008، تصدر هذه الجمعية منشورا “بعنوان آفاق الطاقة في المتوسط” يتم فيه  تقييم المستقبل المتوقع للطاقة في 24 بلد من بلدان البحر الأبيض المتوسط. خلال السنوات ال 20 الماضية، عمل المرصد بشكل مكثف على العديد من الجوانب ذات الصلة المتعلقة بالكهرباء، والغاز، والنفط، والفحم، والطاقة المتجددة، وفاعلية الطاقة، وتغير المناخ والتنمية المستدامة، لحساب كل من الاتحاد الأوروبي وخلافه من دول البحر المتوسط. لمرصد المتوسط للطاقة خبرة طويلة الأمد في تنسيق المشاريع البحثية وكذلك في تنظيم الاتصالات وبث الأحداث. على مدى السنوات الماضية، أصبح شريكا أو منسقا لحواي 30 من مشاريع الاتحاد الأوروبي البحثية. مقر المرصد  في مدينة نانتير (فرنسا). ويتضمن طاقمه إقتصاديين ومهندسين من مختلف دول المتوسط​​. وبالإضافة إلى ذلك، يتعاون المرصد بشكل وثيق مع شبكة واسعة من الخبراء في الصناعة والجامعات والوزارات ووكالات البيئية والتنمية، والمنظمات الدولية.

المشاركة في شراكة

 

سيشارك مرصد البحر الأبيض المتوسط ​​للطاقة في مجموعات العمل التالية:

مجموعة عمل 1: الإطار المفاهيمي
مجموعة عمل 2: التوعية
مجموعة عمل 3: التدريب

مجموعة عمل 5 ب: البحوث المتعلقة بالطاقة والبيئة وتغير المناخ
مجموعة عمل 7: المقترحات المتعلقة بالسياسات

الموظفون المعنيون

مانويللا منيكاتي –  مديرة شعبة الطاقة المتجددة
نيكولاس كوترات – محلل
روبرتو ڤيكوتي –كبير الباحثيت ومدير شعبة الكهرباء

 Posted by on 2012/07/06