logo_Sharaka3_ar
نوفمبر 182013
 

لا يزال الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي يسعون لتوسيع تعاونهم في عدد من القطاعات التي تتراوح من التجارة إلى الطاقة، وحماية البيئة والبحث العلمي. ومع ذلك، يبقى هناك مجال واسع لتحقيق تعاون أوثق وأقوى بكثير فى قطاع الامن، لا سيما في ضوء التحديات المشتركة الماثلة أمامنا، مثل أمن الطاقة والغذاء، والصراع في سوريا والانتقال الهش للسلطة في اليمن.

 ومع أخذ هذه التحديات في الإعتبار، نظم مشروع شراكة وشركائه من جامعة قطر (برنامج دراسات الخليج في كلية الآداب والعلوم)، مؤتمرا تحت عنوان” التعاون الأمني الإقليمي بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي- الدروس المستفادة وتحديات المستقبل“، وذلك يومي 28 و 29 أكتوبر/ تشرين الأول، في جامعة قطر، من أجل  توفير أرضية مناسبة لمناقشات مثمرة، تم خلالها تبادل الدروس المستقاة بين عدد من الأكاديميين والعلماء والمسؤولين والسياسيين، فضلا عن العناصر الفاعلة في المجتمع المدني من الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي والبلدان العربية الأخرى.

 برنامج المؤتمر

صور من المؤتمر