logo_Sharaka3_ar
نوفمبر 062013
 

 

مؤتمرسيعقد في مسقط، يوم 12 نوفمبر، المؤتمر الختامي للمشروع الذي دام سنتين تحت إسم “شراكة – تعزيز التفاهم والتعاون في العلاقات بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي”، حيث سيجتمع خبراء دوليون في فندق كراون بلازا، لمناقشة أحدث التطورات وأكثرها إستراتيجية على العلاقة المضطربة – مع كونها علاقة بالغة الأهمية – بين الاتحاد الأوروبي ومجلس التعاون الخليجي. يهدف هذا المؤتمر، كما يتضح من عنوانه “الإستفادة من الماضي، النظر إلى المستقبل”، إلى إحصاء التقدم الذي أحرزته العلاقات الأوروبية الخليجية على مدى الثلاثين سنة الأخيرة، وتحديد التحديات والفرص الماثلة أمامنا.

سيضم المؤتمر، الذي يعقد ليوم واحد، حوالي 30 خبيرا، سيعملون على تحري ومناقشة الخلافات القائمة، وكذلك مدى وإمكانات التعاون بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي في مجال التمويل والاستثمارات؛ التعاون الاقتصادي والتجاري؛ الطاقة؛ البيئة وتغير المناخ؛ النقل والأمن البحري؛ وسائل الإعلام والاتصالات؛ وكذلك التعليم العالي والبحث العلمي. سُيختتم هذا الحدث بحلقة نقاش يتخللها جلسة أسئلة وأجوبة تتيح للمشاركين التفاعل والتحاور مع هؤلاء الخبراء. وتشمل قائمة المدعوين في المقام الأول ممثلين عن السلطات في “سلطنة عمان”، وكذلك من بلدان مجلس التعاون الخليجي الأخرى، إضافة إلى دبلوماسيين من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وكذلك من “اللجنة الأوروبية”، جنبا إلى جنب مع أصحاب المصلحة الاقتصادية الرئيسين، وأكاديميين، وأفراد من منظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام من دول الخليج وأوروبا.